Press Release    

40 عاما لقرى الأطفال SOS لبنان لينعم كل طفل ببيت دافئ

تحت رعاية السيدة الأولى وفاء ميشال سليمان وبحضورها، وبمشاركة عدد كبير من أصدقاء قرى الأطفال SOS في لبنان، احتفلت جمعية قرى الأطفال SOS اللبنانية بعيدها الأربعين في قرية الأطفال SOS بحرصاف يوم الأحد 21 حزيران 2009.

وصلت السيدة الأولى إلى قرية الأطفال عند الرابعة من بعد الظهرعلى وقع موسيقى الكشافة حيث قدم لها الأطفال باقة من الزهور واستقبلتها السيدة عفيفة الديراني أرسانيوس، رئيسة مجلس إدارة الجمعية و أعضاء من مجلس الإدارة ، بالإضافة إلى مدراء قرى الأطفال SOS الأربع و أمهات الـSOS والأطفال. وبعدما جالت السيدة الأولى على معرض الأشغال اليدوية التي صنعتها أيدي سيدات برنامج دعم الأسرة بهدف الوقاية من التخلي عن الأطفال التابع للجمعية، توجهت إلى مكان الاحتفال. بعد النشيد الوطني اللبناني رحبت السيدة أرسانيوس بالسيدة سليمان التي أضاف حضورها قيمة كبيرة إلى الحفل و أكد رسوخ الجمعية في بيئتها، مضيفاً بعداً وطنياً لعملها. كما تحدثت السيدة أرسانيوس عن تاريخ الاتحاد العالمي لقرى الأطفال SOS الذي يحتفل أيضاً بعيده الستين وعن تأسيس أول قرية أطفال في لبنان لتكون أيضاً الأولى في العالم العربي.

وبعد ذلك كانت كلمة للآنسة نادين روفايل وهي من قدامى الـSOS ، الذين ترعرعوا في هذه القرية متحدثة عنها وكيف غيرت مجرى حياتها.

وقدم الأطفال رقصتين رحبوا عبرهما على طريقتهم بالسيدة الأولى. ومن ثم توجهت راعية الحفل إلى المنصة حيث قدم لها الأطفال هدية رمزية من صنع سيدات المركز الاجتماعي. وبعد التقاط الصور التذكارية قامت السيدة الأولى بزيارة بيت من بيوت القرية حيث استقبلتها ماما جورجينا وأطفالها وجالوا معها في أرجاء المنزل. وقبل انتهاء الزيارة، عبرت السيدة سليمان عن تقديرها لعمل الجمعية وعن محبتها ودعمها للأطفال في كلمة دونتها في سجل الشرف. ودع الجميع السيدة الأولى شاكرين لها لفتتها الكريمة.

وكان الاحتفال قد بدأ عند الحادية عشرة صباحاً وكان عبارة عن يوم طويل اجتمع فيه الأطفال من قرى الأطفال SOS الأربع وبيوت الشباب السبع، شاركوا خلاله بألعاب و نشاطات كثيرة تتوجت بالحفل الرسمي وبحضور اللبنانية الأولى السيدة وفاء ميشال سليمان.

كلمة السيدة الأولى في سجل الشرف:

"لجمعية قرى الأطفال SOS في الوجدان اللبناني مكانة غالية، وقد بذلتم في خدمة الطفولة من دفء العائلة ما في الوفاء للإنسان من روح محبة، حتى غدوتم عائلة إقدامها التربية السليمة والنمو المتكامل.

على وجوه أطفالكم وشبيبتكم زهو الأمل، وهو مبتغى التحدي.

في عيدكم الأربعين لجمعيتكم تهنئة مضاعفة مرتين : مرة لأنها تنشئ أجيالا تتفوق على ذاتها، ومرة لأنها منذورة على اسم لبنان.

ولكل من تعب وجاهد وثابر، الدعاء لمواصلة خدمة القدوة

بكم تكبر عائلات الوطن في التلاقي على الخير".



Lebanese Association of SOS Children's Villages

Monseigneur Chebli Ave. SOS bldg. Jisr El Basha - Sin el Fil
+961-1- 499 787 or 499 808
soslib@dm.net.lb